بيانات

بيـــان مســــاندة لمطالب سكّان إيغزر ن ثاقّا

بيـــان مســــاندة

نظــرا لما آل إليـــه الوضع ببلديـــة إيغـــزر ن ثاقّا الذي ينذر بما لا يحمد عقباه، جــراء إنسداد قنوات الحوار بين مواطني هذه البلدية والسلطات المحلية على رأسها والي ولاية باتنة.

نظرا لشرعيـــة مطالب مواطني بلدية إيغزر ن ثاقّا المتمثلة أساسا في رفضهم لإقامة مصنع الإسمنت بمدينتهم و محيطها، لما له من أضرار عن البيئة و الصحة.

نظـــرا لما أبداه المجتمع المحلي من  إستعداد للحوار و تفضيلهم لمنهج السلمية،  بما يؤكد وعيهم السياسي و الإجتماعي الذي تجلى في الإلتفاف المنقطع النظير حول مطلبهم الوحيد و الشرعي.

نظرا لرابطة اللغة و الدم و وحدة المصير برقعتنا الأوراسية الحبيبة.

نظرا لرابطة المواطنة و حب الوطن.

فإنــــني بصفتي المتواضعـــة كعضو بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية تازوڨّاغث ولاية خنشلة، أعـــلن مساندتي للمجتمع المدني لبلدية  إيغزر ن ثاقّا في مطالبه الشرعية، و إذ أشد أزره و أقف إلى جانبه، فإني أيضا أدعوه لتحكم العقل وتغليب سبل الحوار كوسيلة لتحقيق مطالبهم وعدم الإنزلاق  وراء أي إستفزاز أو تحريض.

كما أحمل المسؤولية صراحة للسلطات المحلية و الوطنية عن تعفن الوضع الذي قد سيؤول إليه الوضع جراء تماطلهم في فتح قنوات الحوار الكفيلة بحلحلة الأزمة .

تازوڨّاغث في : 10/06/2016 الموافق لــ : 05 رمضان

إمضــــاء عجرود محمد الطيب
عضو بالمجلس الشعبي البلدي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق