أبناء هاسريانت يتألقون

أبناء هاسريانت يتألقون على ركح مسرح هباثنت

بعد العرض المُبهج بالأمس للمسرح الجهوي-هباثنت ,قامت تعاونية الفضاء الأزرق لمدينة  “هاسريانت” (سريانة) في مسائية اليوم بإعادة الأمل في المسرح عموما والمسرح الناطق بالأمازيغية خصوصا ,بعرض “حلازوم” عن نص “ديك المزابل” لطلال نصر الدين ,حيث قام إبن الركح ,الممثل القدير لحسن شيبة بإخراج أحسن عمل متكامل لحد اليوم بعد أربعة أيام من المنافسة  بالمهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي ,حيث أجاد التحكم في نص بإخراج يذكرنا بالمسرح التحريضي المُتجدّر في دزاير من ولد عبد الرحمان كاكي إلى الشهيد علولة .

وإمتدت إبداعات أبناء هاسريانت بلغة شاوية جيدة وإلقاء رائع كمَّل أداء الممثلين الرئيسيين ,حيث إبتدأ العمل بلوحة كوليغرافية احترافية ذات رمزية استمرت طوال العرض لتبدأ العروض الأدائية بشذرة من المسرح الملحمي لبراخت بعدة مشاهد سلسة ,وإستمر كسر الجدار الرابع بالموسيقى المباشرة من على المدرجات ,حيث أبدع فنانو التعاونية بآلات تراثية و موّال شاوي أصيل لم تؤثر على حداثية العمل ,ومما زاد من روعة العرض ,كان تجنيد فن الرسم الضوئي على الرمل في السينوغرافيا .

أما ما يمكن إعتباره سقطة إخراجية كان المشهد الذي تلى الختام, و رغم هذا يبقى العمل منافسا جديّا على عدة جوائز منها أحسن عمل متكامل و أحسن إخراج .

ورغم قلة العروض الناطقة بالشاوية في هذه الطبعة من المهرجان ,إلا أنها كانت جد مشرفة نظرا للمستوى الهزيل لجل العروض السابقة, وهذا بانتظار باقي أيام المهرجان الذي وإن شابته بعض النقائص يبقى منارة ثقافية جدية يجب الحفاظ عليها في بلاد إيشاوين.
كمال تيحمامين

halazum
أعضاء جمعية الفضاء الأزرق يُحيّون الجمهور
halazum-2
الأداء كاان رائعا من طرف هؤلاء الممثلين الشباب

 

 

مشاركات

طالع أيضا

أحيطوس , تراجيديا أمازيغية من عمق التراث المحلي

تواصلت العروض المسرحية يوم أمس بمهرجان المسرح الامازيغي الوطني  وفي إطار المنافسة في يومها الاخير …

مشاركات
Share This