أرشيف الوسم : مبارك بلقاسم

هل يميز المغاربة بين تيفيناغ والحرف الليبي الأمازيغي؟

مع الأسف تجهل الغالبية الساحقة من المغاربة المتعلمين والمثقفين الفرق بين هذه الأشياء الثلاثة: 1 – الحرف “الليبي – الأمازيغي”، بالإنجليزية: Libyco-Berber، وهو أقدم حرف أمازيغي على الإطلاق وهو الذي توجد نقوشه بالمغرب تحديدا وباقي العالم الأمازيغي بما فيه جزر …

اقرأ المزيد »

تدريس مادة التربية الإسلامية والمسيحية بالأمازيغية

في مقالين سابقين عنوانهما “هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟” و”هل يمكن تدريس مادة الفيزياء باللغة الأمازيغية الآن؟” بينت للقراء أن اللغة الأمازيغية قادرة تماما على تدريس المواد المدرسية للتلاميذ انطلاقا من الآن بدون أي تأخير أو تأجيل إذا …

اقرأ المزيد »

Ad_nari_Tamaziɣt# لا يدافع عن الأمازيغية إلا من يكتبها

أقترح نشر الهاشتاغ أو الشعار Ad_nari_Tamaziɣt# (معناه: “سنكتب الأمازيغية” أو “لنكتب الأمازيغية”) كوسيلة للتحسيس ورفع الوعي بضرورة الكتابة والتدوين بالأمازيغية على الإنترنيت وتحويل الكتابة باللغة الأمازيغية إلى روتين يومي. فانعدام كتابة المغاربة المتعلمين والمثقفين باللغة الأمازيغية في الصحافة والحياة العمومية …

اقرأ المزيد »

من Ahul إلى Azul وتحيات أمازيغية أخرى

فاروق بعطيش - جانفي 2016

عبر عدة عقود مضت، انتشرت التحية الأمازيغية Azul لدى الشباب الأمازيغي في المغرب والجزائر وتونس وليبيا وأصبحت معروفة الآن لدى أغلب المغاربة في كل المدن بفضل الإعلام والإنترنيت. ولكن القليلين من المغاربة وعامة الأمازيغ في ثامازغا يعرفون بأن Azul هي …

اقرأ المزيد »

لماذا التعريبيون مهووسون بالعرق ويلصقونه بالأمازيغية؟

أصبحت الشتيمة المفضلة لدى التعريبيين ضد الأمازيغية هي: العرق. فكل من يدافع عن هوية المغرب الأمازيغية وعن اللغة الأمازيغية ينعته التعريبيون بـ”العرقي” و”صاحب المشروع العرقي” و”صاحب المنظمة العرقية” و”صاحب الأفكار العرقية”. بل إن بعض مجانين التعريب ينعتون كل من يكتب …

اقرأ المزيد »

قتل المرتد في قوانين الدول الإسلامية وقوانين جامعة الدول العربية

“الردة” في الاصطلاح الإسلامي تعني: الارتداد عن الإسلام أي تركه والخروج عنه والتراجع عنه والكفر به بعد الإيمان به. و”المرتد”: الشخص الذي تراجع عن إيمانه بالدين الإسلامي ككل أو رفض أحد أركانه. وفي اللغة الأمازيغية تترجم مصطلحات “الردة” و”المرتد” و”المرتدين” هكذا: …

اقرأ المزيد »

«آكوش» وأسماء أخرى لله بالأمازيغية

ذكر المؤرخ الأندلسي أبو عبيد البكري، الذي عاش في القرن 11 الميلادي، في كتابه المسمى “كتاب المسالك والممالك” أن سكان مملكة برغواطة (المعاصرين له) كانوا يسمون “الله” بالكلمة الأمازيغية: “ياكش” (ياكوش) Yakuc. ويقول البكري أنه نقل معلوماته حول برغواطة عن …

اقرأ المزيد »

لماذا تخلى العرب عن حروفهم المحلية وكتبوا بحرف سرياني الأصل؟

ما نسميه الآن بـ”الحرف العربي” أو “الخط العربي” هو حرف لم يتطور في الحجاز ولا مكة ولا المدينة (يثرب) ولا في اليمن، وإنما هو حرف مشتق من حرف شامي/عراقي هو الحرف السرياني (سوريا والعراق) أو الحرف النبطي (الأردن) وهما مشتقان …

اقرأ المزيد »