الرئيسية > أقلام حرّة > يجب الإفراج فورا عن الزفزافي والمهداوي والمعتقلين لإنقاذ المغرب
المناضل ناصر الزفزافي  قائد حراك الريف
المناضل ناصر الزفزافي قائد حراك الريف

يجب الإفراج فورا عن الزفزافي والمهداوي والمعتقلين لإنقاذ المغرب

Yuccel ad yettwaṛẓem i umeɣnas Naṣer Ezzefzafi ed uneɣmas Ḥamid Elmehdawi ed yinekraf nniḍen en wawal ilelli zeg Umussu en Arif ed Umussu en Jṛada ed temnaḍin nneḍni, ḥuma ad yezmer Murakuc ad yerni ɣer zdat aha ad yenjem zeg umija en umetruy ed tassasin timanɣin.

Yella di Murakuc, imira, yijen omekṛaḍ aɣerfan aha aɣeṛman aha amesmunan ggur ad yili d-ummid ɣef tidett yeqqaṛen is ameɣnas Naṣer Ezzefzafi ed uneɣmas Ḥamid Elmehdawi ed yinekraf isertanen nniḍen zeg Umussu Arifan ed Umussu Ajṛadan d-imezdagen zi tsurdutin ay zeg ttwasurdun, aha is asaṛaḍ nsen di tsenbaḍin tizurfanin yella d-asaṛaḍ asertan aha iɣawan zeg umezwaru ar aneggaru. Azyen ameqqṛan en Weɣref Amurakucan ed wamun aɣeṛman yettwala is yettwazley yiri en yisaḍofen mgal inekraf isertanen nni afad ad ttwamerrten ɣef timmeẓrawin tisertanin nsen, aha isaḍofen nni ay zeg ttwaseṛḍen llan simant nsen d-imelwiwḍen aha d-imaksiyen en waṭṭas en wudmawen.

Assa, yuccel i Uwanak Amurakucan ad yeksi aɣalaf nnes mnid Aɣref Amurakucan aha ad yarr tilelli i yinamuren nni umi tet yekkes. Yuccel i Uwanak Amurakucan ad yarr tilelli i yitbab nnes.

Di tmiḍi tiss 21t, ansa en yimeɣnasen ed yineɣmasen wer yelli di tkurmut, maca yella deg wannar amunan, aɣamsan aha asertan. Asufeɣ ed weslelli en umeɣnas Naṣer Ezzefzafi ed uneɣmas Ḥamid Elmehdawi ed yinekraf isertanen
nniḍen akk zi tkurmutin yuccel ad dd-yas deɣya afad ad yezmer Murakuc ad yerni ɣer zdat es telwit ed tlelli.

يجب أن يتم الإفراج عن المناضل ناصر الزفزافي والصحفي حميد المهداوي ومعتقلي الكلمة الحرة الآخرين من حراك الريف وحراك جرادة وبقية المناطق، من أجل أن يستطيع المغرب أن يتقدم إلى الأمام وينجو من خطر الفوضى والتوترات القاتلة.

يوجد في المغرب، الآن، إجماع شعبي ومدني وجمعوي يكاد أن يكون كاملا حول الحقيقة القائلة بأن المناضل ناصر الزفزافي والصحفي حميد المهداوي والمعتقلين السياسيين الآخرين من الحراك الريفي والحراك الجرادي نظيفون من التهم التي تم اتهامهم بها، وأن محاكمتهم في المحاكم القضائية هي محاكمة سياسية وانتقامية من الأول إلى الآخر. الجزء الأكبر من الشعب المغربي والمجتمع المدني يرى أنه تم لي عنق القوانين ضد أولئك المعتقلين السياسيين لكي تتم معاقبتهم على آرائهم السياسية، وتلك القوانين التي حوكموا بها هي مطاطة وحمّالة أوجه في حد ذاتها.

اليوم، يجب على الدولة المغربية أن تتحمل مسؤوليتها أمام الشعب المغربي وأن تعيد الحرية للمواطنين الذين انتزعتها منهم. يجب على الدولة المغربية أن تعيد الحرية إلى أصحابها.

في القرن الـ 21، مكان المناضلين والصحفيين ليس في السجن، بل هو في الميدان الاجتماعي والصحفي والسياسي. إخراج وتحرير المناضل ناصر الزفزافي والصحفي حميد المهداوي والمعتقلين السياسيين الآخرين كلهم من السجون يجب أن يأتي بسرعة لكي يستطيع المغرب أن يتقدم إلى الأمام بسلام وحرية.

 

مبارك بلقاسم – المغرب

tussna@gmail.com

مشاركات

طالع أيضا

مبارك بلقاسم tussna@gmail.com

الثلاثية الأمازيغية العربية الإنجليزية هي الضرورية لتدريس العلوم بالمغرب

كنت في مقالين سابقين قد نبهت إلى أن الحل الأمثل لتدريس العلوم والمواد المدرسية الأخرى …